رواية صديقي الذي أصبح زوجتي

الموضوع في 'روايات' بواسطة تناهيد مقهور, بتاريخ ‏21 أغسطس 2012.

  1. تناهيد مقهور
    Offline

    تناهيد مقهور عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0




    بسم الله الرحمن الرحيم

    أول مشاركة لي بالمنتدى برواية قرأتها بقلم : قصي الخفاجي

    الرواية تتحدث أكثر من موضوع ..



    المقدمة :

    اه من الحب كيف يأسر قلوب العشاق ،، في كل الظروف لا يعرف المحال
    لا يعرف الفشل ، الحب شيئ عظيم عندما نكون صريحين جداً مع بعضنا
    الحب شيئ مميز خلقه الله لنا كي نستطيع اكمال حياتنا التي تملؤها الاحزان والدموع .
    كم هو عظيم ذلك الحب الذي جمع اثنان في عالم غريب وبعد الدمار الذي حل على وطنهم ، كان الامل وكان ذلك الاعجاب الذي بينهم
    هو من انتشلهم من عالمهم الحقيقي واخذهم وحلق بهم الى عالم العشاق والمحبين ، هناكـ لن تعرف معنى الحزن ولن تتذكر شكل الدموع
    ستبقى مغمور بالحب والعطاء والحياة السعيدة ،
    ولكن كيف ستكون ردة فعلهم عندما يستيقظون ويعودون الى الواقع
    ليروا ان قصة حبهم ستنهار امام رفض الاهل لزواجهم !!!
    وكيف ستكون ردة فعلك عندما تكون وحيد في هذا العالم الكبير وبلحظة يظهرون لك اقرباء جدد لم تكن تعرف بهم !! ؟؟
    كل هذا وأكثر سنعرفه في القصة الجديدة
    ( صديقي الذي أصبح زوجتي )










    ( البارت الأول )

    سنان شاب مجتهد في دراسته ومن عائلة مرموقه ومعروفة بالعراق

    يحب الناس ويسعى دائما لمساعدتهم تخرج من البكلوريا بمعدل 98 بالميه


    وكان طموحه ان يصبح مهندسا وقبل بأحدى اكبر الجامعات في بغداد ولكن لسوء

    الاوضاع في العراق وبعد ان اصبح عرضة للقتل قرر الهجرة الى الولايات المتحده

    الامريكية وتحديدا واشنطن .


    استطاع ان يكمل دراسته ودخل احدى الجامعات هنااكـــ


    لم يهتم سنان في تلكـ الفترة الا بدراسته ولم يكن مهتما اصلا بأمور الشباب

    في مصاحبة الفتيات ولكنه تعرف على شباب عرب معه بالجامعه فهو كان العراقي

    والوحيد هناكـ ,

    وفي احد الايام جاء طالب عراقي جديد الى الجامعه وكان فيه من الجمال ما لا يخطر

    على بال شخص ومن يراه للوهله الاولى لا يستطيع التفريق ان كان شابا ام فتاة

    لما يحمله من سمات الدلع والاهتمام الزائد بنفسه كما تفعل الفتيات .

    كان سعيد ( الشاب الجديد) لا يعرف احد في الجامعه ولم يكن هنااكـ شباب عراقيين

    غير سنان وكان بالصدفة معه في نفس القاعه .

    عرف سعيد من البداية ان سنان عراقي فقد استطاع ان يسمعه وهو يتحدث

    مع احد اصدقائه العرب وكانت لهجته العراقية واضحه في كلامه .

    وبعد انتهاء المحاضرة ذهب سنان الى الكافتريا وذهب سعيد ورائه

    تردد سعيد بالتكلم مع سنان ثم قرر الذهاب اليه .


    سعيد: صباح الخير ؟

    سنان: صباح النور.

    سعيد: انت عراقي مو؟


    سنان: وانت ليش تسأل؟؟؟

    سعيد: العفو بس شكلكـ عراقي

    سنان: اي اني عراقي

    سعيد: دكول هيج من زمان شلونكــ ؟

    سنان وهو مبتسم : الحمد الله بس انت ميبين عليكـ

    انكـ عراقي ابد !!!!!!

    سعيد: ليش ؟؟؟

    سنان: ما ادري بس شكلكـ غريب

    ضل سنان ينظر الى عيني سعيد الزرقاء متعجبا من جماله ونظر الى شعره

    الاصفر الطويل الناعم الذي يصل الى كتفيه وشفتيه الصغيرتين الوردية اللون

    وهو فاتح عينيه بأستغراب من جماله الغير طبيعي .

    سعيد: وين سرحت؟؟

    سنان: هههههه لا جنت كاعد افكر بشي

    سعيد: انت ليش طلعت من العراق؟

    سنان: تعرف الاوضاع شلون صارت بعد ............

    وانـــت؟؟؟؟؟؟؟؟


    سعيد: ها اني ( ميعرف شيكول) مو اجتني رسالة تهديد!!

    سنان: اي لعد الحمد الله طلعت بسرعه .

    سعيد: ( فرح انه جذبته مشت على الولد) اي الحمد الله

    سنان: يلا اني عندي محاضرة خلي اروح من رخصتكـ حبي

    سعيد: (بتردد) سنان ... سنان

    سنان: نعم حبي تفضل .

    سعيد: اريدكـ ضروري بعد المحاضرة .

    سنان: ان شاء الله

    ذهب سنان الى المحاضرة وهو يفكر بجمال الشاب العراقي الجديد

    وعند انتهاء المحاضرة خرج مستعجلا ليرى ماذا يريد منه سعيد


    سنان: هاااا تأخرت عليكـ ؟

    سعيد: لا اجيت بوكتكـ

    ابتسم سنان طبعا

    سعيد : ( بخجل ) بصراحة سنان ما اعرف شكلكـ اريد اشكيلكـ حالتي

    بس ما اريدكـ تفهمني غلط.......

    سنان: كول حبيبي اني اخوكـ ( وضل يتفحص عينا سعيد الجميلتين)

    بعدين احنه عراقيين واذا اني ما اساعدكـ منو لعد راح يساعدكـ .


    سعيد: اني والدي متوفي وامي من الكويت طلكها ابوية من سنين وبعد طلاكها

    رجعت الكويت وما عندي اخوان ولا خوات واني الوحيد بعائلتي(مكطوع من شجرة)

    وفلوسي قربت تخلص ما اعرف شلون راح ادفع ايجار الشقة الي عايش بيها

    بس من شفتكت كلت اكيد انت راح تساعدني الى ان يفرجها الله .

    ممكن اسكن وياكـ بالشقة لحد ما الكه شغل؟؟


    سنان: بس .

    عبالي طلبكـ جبير وشي حبيبي البيت بيتكـ راح تنورني بالبيت

    يلا كوم خلينا نروح للبيت .

    سعيد: ( بأبتسامه) جازاكـ الله كل الخير حبيبي والله شلت عني هم جان راح يموتني

    ومراح انسالكـ هالموقف وان شاء الله ارده الكـ بأقرب وكت.

    كبر سنان بعين سعيد وحس بأحساس غريب

    توجه الاثنين للشقة وكان سنان فرحا جدا لأفتقاده للأصدقاء ولكن رؤيته لسعيد

    في شقته جعلته سعيدا

    سنان: هلا سعيد تفضل حبي البيت بيتكـ .

    سعيد: ماشاء الله حبيبي شقتكـ حيييل حلوه

    سنان: هذا من ذوقكـ حبيبي تعال خلي اشوفكـ غرفتكـ

    سعيد: والله اني مستحي منكـ

    سنان: لا تستحي ولا شي اخذ راحتكـ .. اني اروح انام واخليكـ ترتاح شويه


    مرت الايام سريعا وسنان وسعيد يعيشان صداقة واخوه في نفس الوقت

    ويزداد اعجاب بعضهما ببعض

    وفي احدى الايام قرر سنان التوجه الى منزل قريب له في نفس الولاية

    وتركـ سعيد وحده في الشقة .

    أستغل سعيد الفرصة وكشف حقيقة نفسه الخاصة لوحده

    كان لسعيد حياة غريبة فقد كان يحب كل مايتعلق بالفتيات من ملابسهن

    ومكياجهن كـأنه فتاة .

    ولبس احدى الملابس التي كانت معه وكان متشوق لذالكـ وأستمر على هذا

    الوضع حتى عودة سنان من منزل اقاربه وفجـأة

    وجد سنان سعيد نائما بملابس نسائيه

    سنان: هاي شنووووووو؟؟؟؟؟ ( تفاجئ )

    استغرب سنان من هذا الموقف وقال في نفسه

    سنان: معقولة هذا سعيد؟؟؟؟

    بس شنو هذا الي لابسه؟؟؟؟؟
    ..............................................









    انتظرو البارت الثاني
    جاري تحميل الصفحة...
  2. تناهيد مقهور
    Offline

    تناهيد مقهور عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: صديقي الذي أصبح زوجتي



    تابع البارت الثاني




    ( البارت الثاني )

    سنان: سعيد سعيد !!!


    صحى سعيد من نومه مفزوع من صوت سنان وكما انه لم ينتبه انه نسى ان يغير ملابسه

    التي لبسها عندما خرج سنان من المنزل ....


    سعيد: هااااااااا خير ........ خير صار شي ؟؟؟؟


    سنان: سعيد شنو هالملابس الي لابسها ؟؟؟!!!!!


    سعيد: هههههههه شنو؟؟


    سنان: سعيد ليش لابس ملابس بنات؟؟



    سعيد(وهو يريد يبرر الموقف): لااااااااا هههههه يمعود شفت نسيت اكلكـ انه


    تعرفت على بنيه امريكية ويانه بالكلية وحبيت اشتريلها ملابس والصدفة انه


    اني وهي نفس القياس فجربتها ونعست ونمت بدون ما احس على نفسي هههههههه


    سنان( وما دخلت عقلة اي كلمة ): اهاااااااااا عبالي شي ثاني!!


    سعيد( صار خجلان): لا شنو شي ثاني هههههه اني اروح ابدل .


    نظر سنان الى سعيد وهو يتجه الى غرفته لتبديل ملابسه فتفاجئ ...........

    فقد رأى فتاة جميلة نحيلة الخصر فيها من الخجل ما يزيد عن جمالها بتلكـ الملابس

    التي جعلت سعيد اجمل من أي فتاة.


    (في وقت العشاء)


    سنان: سعيد تصدكـ انه شكلكـ جان خرافي اليوم.

    خجل سعيد من كلام سنان ولم يقل شيئا

    وفي اليوم التالي قرر سنان مراقبة تحركات سعيد ليرى ان كان صادقا بتعرفه على فتاة

    امريكية وفي مراقبته لسعيد كان يلاحظ دائما انه لا يختلط بأي احد غير امرأة كبيرة السن

    كان يقابلها دائما بعد انتهاء المحاضرات وكانت لديها فتاة في التاسعه عشرة من عمرها

    استمر سنان في مراقبة سعيد الى ان اتى ذلكـ اليوم وشاهد الكارثة!!!!


    لقد كان سعيد يكرر فعلته السابقة وذهب الى صالون تجميل نسائي وفجأة حصل ما لم

    يخطر على البال خرج سعيد بلباس نسائي جميل وكان ملائما لجسمه وقد صفف شعره

    الطويل ووضع مكياجا على وجهه جعلته فتاة ولكن ليس كأي فتاة بل من أجمل الفتيات

    استغرب سنان اكثر من ذي قبل وقرر ان يعرف ما الذي يفعله سعيد بهذه الملابس

    وهذا الشكل الانثوي فجأة حضرت مجموعة من الفتيات وبدأن يضحكن معه ثم

    توجهن الى المقهى ودخلوا جميعا وكان سنان يراقب بحيرة استمر سنان في

    المراقبة ولكن الفتيات لم يفعلن شيئا سوى تبادل الحديث وعندما رأهم يستعدون للخروج

    ذهب مسرعا الى شقته وبعد ساعه جاء سعيد وكان سنان ينتظره وهو نائم على الاريكة

    سعيد: السلام عليكم

    سنان: وعليكم السلام ...... وين جنت؟؟؟

    سعيد: بالكلية جانت عندي محاضرة

    سنان: متأكد؟؟؟؟؟؟


    سعيد(مستغرب): ليييييييش؟؟؟؟؟؟


    سنان: لا بس اني جنت بالكلية وماشفتكـ ..


    سعيد(بغضب): يعني شنو تريد مني ؟؟ ولي امري انت؟؟

    سنان اني رجال وبكيفي وين ما اروح واجي............


    سنان: ما اتوقع انكـ رجال بعد الي شفته اليوم!!!!!!!!


    سعيد وقد بدأ القلق يعتريه خوفا من ان يكون سنان اكتشف حقيقته


    سعيد: شنووو تقصد!!!!!


    سنان: انت تدري كلش زيييين


    سعيد( يحاول يلف على الموضوع): شنو الموضوع مكاعد افهم؟؟؟


    سنان: البنات والصالون والمقهى!!!!!!!!


    سعيد( وقد ادمعت عيناه): ايييييييييييي


    سنان: شنو الي اييييييييي سعيد كلي الصدكـ ...


    سعيد: شنو الصدكـ .


    سنان: ملابس البنات الي تلبسها والمكياج الي تحطه ؟؟؟


    سعيد: كااافي سنان خليني بحالي..............


    سنان: مراح انام اليوم اذا متكلي شنو السالفة أو تطلع بره وتشوفلكـ مكان

    ثاني غير هالشــقه


    بكى سعيد بحرقه وسكت قليلا ........





    سعيد: اسمعني سنان اني مضطر اكلكـ الحقيقه بس توعدني انكـ متتخلى عني .....


    سنان: ان شاء الله ما اتخلى عنكـ

    سعيد: بصراحة اني موووووو ولد .....


    سنان: شلووووووووووووووون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    شلون يعنيييييييييييييي مو ولــد ؟؟؟؟


    سعيد: اني بنيه .


    أستغرب سنان من كلام سعيد


    سنان: شلون يعني فهمني !!!


    سعيد: راح اكلكـ القصة كاملة بس توعدني انكـ تحفظ سري ....


    سنان: ان شاء الله بس احجي لانه احتركـ دمي ..


    سعيد: اني مو سعيد اخوية اسمه سعيد .. اخوية التوأم


    اني اسمي ساره جنه اني واخويه سعيد نتشابه لدرجه متتخيلها حتى بصوتنه متشابهين


    دخلنه المدرسة سويه ولمن وصلت صف الثالث متوسط طلكـ ابوية أمي فراح اخوية

    سعيد ويه أمي للكويت واني بقيت ويه بابا بالعراق الى ان توفى بعد سنه وحده من طلاكه


    واني وحدي بالبيت ماعندي احد لا كرايب ولا اخوان ولا حتى دراسة لمن شفت حياتي راح

    تنكلب جحيم قررت ازور بأوراقي وانتحل شخصية اخوية سعيد حتى اكدر اكمل دراسة

    ورحت بعدها للمدرسة وبديت ادوام بس بخوف لا يكشفني احد بس الحمد الله مشت السنين

    وخلصت الثانوية وبعدها صار الوضع بالعراق تعبان واني وحدي صرت خايفة من الموت

    لا يجيني بأي لحظة قررت اسافر والحمد الله انطتني السفارة حق اللجوء واجيت لهنااا

    مثل مشفت .......... لو الناس يعرفون اني بنيه صدكني راح اتعب وخاصة اني وحدي بهالدنيا

    وما عندي احد يراعيني .......... اتمنى تكون فهمتني واترجاكـ سنان تفهمني وتساعدني

    ترى ما ادري شأسوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ..................................................




    انتظرو البارت الثالث

  3. تناهيد مقهور
    Offline

    تناهيد مقهور عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: صديقي الذي أصبح زوجتي







    ( البارت الثالث )

    سكت سنان في ذهوول مما سمع !!!


    ساره: شبيكـ سنان ليش ساكت؟؟!!

    سنان: لا بس كاعد افكر.......

    ساره: ارجوكـ سنان تساعدني ......


    سنان: خلص انشاء الله باجر الله كريم...

    ساره: يعني اروح انام بغرفتي ؟؟

    سنان: اي روحي ........


    ذهب سنان الى غرفته وهو يفكر بكلام ساره او سعيد وضل يفكر طوال الليل لم ينم

    من كثرة التساؤلات الي تدور في باله وبدء يحدث نفسه

    سنان: شنو الي كاعد يصيرلي !! مكاعد اصدكـ ؟؟ شلون ؟؟ ليش ؟؟؟ شأسوي؟؟!!

    اطردها من الشقة !! شنو الي يأكدلي انه هي بنيه ؟؟ والي صار بالمقهى؟؟ والملابس؟؟

    والبنات؟؟ شلون اعرف؟؟ يمكن يريد يتأكد اني راح اساعده بمواقفة الصعبة ؟؟

    بس مو بهاي الطريقة !! وليش اختارني اني !!

    في الصباح خرجت ساره في خوف شديد متجه الى الجامعه ونظرت الى غرفة سنان

    فوجدت الباب مازال مقفلا ........

    ساره: شبيه ميريد يروح للجامعه؟؟ غريبة..الله يستر من هاليوم.. خليني اروح

    وبس ارجع يصير خير ......


    ذهبت ساره الى الجامعه.. ومازال سنان يفكر ولم يذهب الى الجامعة في ذلكـ اليوم

    وبعد سهر وتفكير طويل غط سنان في نووم عميق من شدة الارهاق والتعب ..


    انتهت ساره من محاضراتها في الجامعه وقررت الذهاب الى الشقة وقبل مغادرتها

    الجامعه لاحظت ان كثير من طلبة الجامعه ينظرون اليها فبدأت ثقتها بنفسها تتزعزع

    وبدأ الخوف يدب في اوصالها .......

    ساره: لا يكون سنان فضحني !! وقال للناس عن موضوعي.. الله يستر خلي اروح بسرعه


    وصلت ساره للشقة ووجدت باب غرفة سنان مايزال مغلقا وقررت ان تدق الباب...

    ساره: سنان..... سنان......

    سنان كاعد تسمعني ؟؟؟


    استغربت ساره وقررت ان تفتح باب الغرفة وعندما فتحته وجدت سنان يغط في نووم

    عميق فأغلقت الباب ببطئ وذهبت الى غرفتها وانتظرت مصيرها بيأس .........


    وفي المساء ذهب سنان ليدق باب غرفة ساره


    سنان: ساره............


    ساره(قفزت من سريرها في خوف): نعم............

    سنان: تعالي اريدج ............

    ساره: اوكـ جايه .............


    ذهب سنان وجلس في انتظار ساره حتى جاءت...كانت ساره تمشي بأستحياء

    وخجل وخوف في نفس الوقت وجلست .............


    سنان: اني فكرت بالموضوع هواية بس ما ادري شاسوي؟؟ واريد اسألج شنو تتوقعين

    مني اسويه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ساره: ما ادري ؟؟؟!!

    سنان: انتي قرري بنفسج .........


    ساره: اطلع من الشقة؟؟!!

    سنان: انتي شايفة انه هذا هو الحل؟؟؟؟؟


    ساره: ما ادري؟؟ بس يمكن يكون مناسب الكـ .. بعدين انت تعرف حالتي المادية واني

    ما اكدر استأجر شقة وانت تعرف الشقق غالية وبعدين اني بنيه لو عشت وحدي حتى

    لو جنت متخفية على اني ولد راح اتعرض لمشاكل ومراح اكدر احمي نفسي .........

    سنان: اكو حل ثاني؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ساره: انت قرر!!

    سنان بعد سكوته: خلص شوفي انتي راح تضلين ويايه بالشقة بس لازم يكون تعاملنه

    مثل كبل على انه ثنين شباب مو ولد وبنيه ..........


    سحر(وقد غمرها الفرح): اوكـ مو مشكلة ......


    سنان: بس اكو مشكلة صغيرة ؟؟؟


    ساره: والي هي !!


    سنان: ابوية وامي انتي تعرفين اني وحيد اهلي واهلي بالعراق يعيشون الخوف

    والرعب كل يوم واني قررت كبل فترة اجيبهم يعيشون ويايه هناااا واكيد امي مراح

    تمر عليها التنكر مالتج وراح تعرف انتي بنيه وراح تشكـ بيه ...


    ساره: مو مشكلة اكعد هنااا الى ان يجون ويحلها الله بعدين ...

    سنان: اوكـ خلص ............


    تمر الايام سريعا وسنان يعيش حالة من تأنيب الضمير لان فتاة تعيش معه ولان

    الشيطان شاطر ولربما أغواهم ولكن سنان حاول تفادي رؤية ساره لان جمالها ازداد

    في عينه اكثر من قبل ...............


    الاوراق الرسمية الخاصة بوالدي سنان انتهت وفرح سنان كثيرا لانه قريبا سيرى

    والديه الذين اشتاق لهما كثيرا وفجأة تذكر ساره فأرتبكـ وذهب الى غرفتها ......


    سنان: ساره ........ ساره...........

    ساره وقد استغربت لانه سنان لم يكلمها منذ مده ....


    ساره: نعم؟؟؟؟


    سنان: ساره فتحي الباب........

    فتحت ساره الباب وكانت ترتدي بيجامه وردية اللون وشعرها الاصفر متناثر على كتفيها

    ووجهها الجميل يعتريه الخوف والاستغراب ...


    سنان وقد نظر اليها في اعجاب شديد ويحدث نفسه


    سنان: يا الله شنو هالجمال ياناس حرام تتبهذل كل هالبهذلة وحرام اعوف هالجمال

    يضيع من ايدي ..........


    ساره(ولاتزال تشعر بالنعاس): شبيكـ سنان.........

    سنان: لا بس اريدج بموضوع........


    ساره: اوكـ بس اروح اغسل وجهي واجيلكـ


    لما دخلت لغسل وجهها تذكرت انها خرجت عليها بالبيجامه .... وقد اعتراها الحياء

    والخجل من نفسها بشده وذهبت لتغيير ملابسها ..........

    ساره: شنو موضوعكـ سنان تفضل كول .........

    سنان: بصراحة اليوم خلصت الاوراق الي تخص اقامة ابوية وامي وبعد اسبوع

    جايين هنااااااا وحبيت اكلج ..........


    ساره: زين ............

    سنان: اريد ننفذ الخطة الي اتفقنه عليها .......

    ساره: وشنو الي اتفقنه عليه ؟؟؟؟؟؟

    سنان: انه لم يجون اهلي اشوفلج حل ........

    ساره(وقد ملأت الدموع عيونها): وشراح اسوي؟؟؟؟ ما ادري؟؟؟؟؟

    سنان: اني راح اساعدج ..........

    ساره: شلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    سنان: راح انطيج فلوس تستأجرين بيه شقة وان شاء الله احلها بعدين .....

    ساره( بأحراج):بصراحة اني تعبتكـ ويايه بس ان شاء الله اعوضكـ بس اتوظف

    سنان: ولووووو انتي صرتي كلش عزيزة عليه ........

    ساره وقد بدأت مشاعرها العاطفية تتأجح تجاه سنان الذي اصبح أعز شخص

    في حياتها لوقفاته الرجولية التي وقفها معها ........

    ساره(بأستحياء): من رخصتكـ اني اروح لغرفتي ......

    سنان: وين ...... بعدنه مسولفنه لو ضجتي مني .........

    ساره: لا والله بس عندي شوية محاضرات لازم ادرسها

    سنان: اوكـ خلص واني هم اروح ادرس .......

    شعرت ساره بفرحة عارمه لأول مرة في حياتها تحس ان احدا يهتم لأمرها

    ويريد مساعدتها بأي طريقة وأكثر من ذلكـ فقد احست بأعجابه الشديد بها

    كما انها ايضا معجبة به منذ رأته لأول مرة وازداد اعجابها اكثر الان .....



    وفي الصباح وبعد ان انهى سنان محاضراته ذهب ليجد شقة لساره وحاول

    ان تكون الشقة قريبه منه وكان على استعداد ان يدفع اي مبلغ لتكون قريبة منه

    وبالصدفة وجد شقة خرج اصحابها منها ذلكـ اليوم وقد كانت في نفس البنايه

    التي توجد بها شقته فأستأجرها بدون ان يسأل عن ايجارها .....


    ذهب سنان الى شقته وتوجه مباشرة الى غرفة ساره

    سنان: ساره ........ ساره وينج ؟؟؟؟؟؟؟

    ساره( من ورة الباب) هااااااا سنان.........

    سنان: عندي الج بشاره ..........

    ساره: كول ..... بشرني .......

    سنان: لكيتلج شقة .........

    سكتت ساره ولم تكن سعيدة لانها ستفارق سنان

    سنان: شبيج اكلج لكيتلج شقة .........

    ساره: الله يبشركـ بالخير مابيه شي بس محرجة منكـ شوية...

    سنان: يمعوده لا احراج ولا شي وخلي ازيد فرحتج الشقة بنفس عمارتنه

    ساره( طارت من الفرحة): صدكـ!!!! الله ينطيكـ العافيه ما ادري شلون اشكركـ ؟

    سنان(بمكر): وليش هيج فرحتي من عرفتي انها بنفس العماره ؟؟؟؟

    ساره( بخجل): لا بس تعودت على هالمكان .......

    سنان: اكيييد لو اكو شي ثاني ؟؟؟

    ساره: شي ثاني ؟؟ شراح يكون يعني ؟؟

    سنان: ساره ... بصراحة تعمدت انها تكون قريبة مني

    ساره: ليش ؟؟

    سنان: تصدكين ؟ ما اقوى على فراكج .....

    أحست ساره بخجل شديد وجلست على سريرها تفكر في كلام سنان وهي

    في قمة السعاده .................


  4. تناهيد مقهور
    Offline

    تناهيد مقهور عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: صديقي الذي أصبح زوجتي

    [align=center]


    ( البارت الرابع )



    بعد اسبوع ذهب سنان الى المطار لأستقبال والديه الذين

    سيصلون اليوم الى واشنطن بعد عناء طويل وقلق شديد عاشه سنان

    لخوفه الشديد على والديه في العراق


    سنان: هلا بالغاليييييييييييييين


    ابو سنان: هلا بيكـ وليدي


    ام سنان: هلا بنظر عيني


    ( في السيارة)


    ابو سنان: اي شلونكـ وليدي اخباركـ؟؟؟


    سنان: الحمد الله كل الامور زينة بس الغربة تعبتني ....


    ام سنان: والله مشتاقتلكـ ؟؟


    سنان: اني اكثر يمه والله مرت عليه ايام جنت راح اموت بيها

    لانه انتوا بعيدين عني ...........


    ابو سنان: صدكـ عمكـ محمد اجاله ولد ......


    سنان: صدكـ !! مبروووكـ يتربى بعزه والله لازم احجي وياهم اني حييييييل مقصر

    يمكن مرة او مرتين حجيت وياهم من اول ما اجيت لهنااا .....


    ام سنان: بنت خالتكـ امل راح تتزوج الاسبوع الجاي .......

    سنان: والله ... ماشاء الله شنو هالاخبار الحلوه الي جايبيها وياكم ....


    ام سنان: منو كالكـ خبر حلووو؟؟؟ اني عبالي راح تزعل ؟؟ حرام والله جنت اتمناها الكـ ..


    سنان: كل واحد ياخذ نصيبة .....


    ام سنان: وانت مو ناوي تتزوج ؟؟ اريد اشوف اولادكـ كبل ما اموت...


    سنان: اسم الله عليج بعد عمر طويل ان شاء الله .....


    ابو سنان: والله كلام امكـ صح سنان .... احنه لازم نفرح بيكـ


    سنان: ان شاء الله ...يصير خير يلا ننزل وصلنه لشقتي بهاي العماره ..


    في تلكـ الاثناء عند وصول سنان واهله كانت ساره تراقب من النافذه لترى

    اهل سنان ..........

    ساره: والله شكلهم طيبين مثل ابنهم سنان ........


    بدأت ساره تفكر بعد رؤية ام سنان في طريقة للوصول اليها ومن ثم الوصول

    الى قلبها لاجل ان تكسبها وتحببها الى قلبها وبدأت بالتخطيط .......


    ( في الشقة)


    سنان: تفضلوا ... حياكم


    ابو سنان: ماشاء الله شقتكـ كلش حلوه عاش ذوقكـ


    سنان: منكم تعلمت الذووق .. يلا انتوا ارتاحوا واني اروح اجيبلكم العشى ...


    ام سنان: لا ماكو داعي اتعب نفسكـ لانه اني وابوكـ تعشينه بالطيارة .....

    خلي نروح انام ......


    سنان: اوكـ خلص على راحتكم .....


    ( في الصباح)


    يخرج سنان ووالده لشراء بعض الاغراض وتبقى والدته نائمة في الشقة ...

    وفي تلكـ الاثناء كانت ساره تنظر من النافذة ....


    ساره: وين ام سنان؟؟؟ شكلها مو رايحة وياهم ؟؟؟ والله فرصة اتعرف عليها ....


    بعد حوالي ساعه جرس الباب يدق تنهض ام سنان لترى من الذي يطرق الباب ..


    ام سنان: منووووو ؟؟؟؟؟؟؟


    ساره: افتحي خالة اني جيرانكم ...


    ام سنان: منو هاييييييي؟؟؟؟


    وتفتح ام سنان الباب فأذا بها تلكـ الفتاة الجميلة.. التي تبتسم لها


    ساره( تقبل ام سنان على رأسها): شلونج خالتي الحمد الله على سلامتكم انتي

    وعمو ابو سنان .........


    ام سنان: الله يسلمج ... بس منو انتي؟؟؟؟


    ساره: اني جيرانكم عايشة بالشقة الي يمكم وسمعتكم البارحه لمن اجيتوا

    وحبيت اسلم عليكم ..........


    ام سنان: انتي عراقية ؟؟؟؟؟


    ساره: اي اني عراقية ...


    ام سنان: تفضلي بنيتي ليش واكفة على الباب ...


    تدخل ساره وكلها امل ان تلقى اعجاب ام سنان بها .....


    ام سنان: شلونج بنيتي ؟؟؟؟


    ساره: الحمد الله


    ام سنان: انتي هنااا ويه اهلج ؟؟؟؟


    ساره( وكأنها صفعت على وجهها): اي اكيييد ويه اهلي ........


    خالة خلي اكوم اسويلج ريوكـ ..........


    ام سنان: لا والله ميصير انتي ضيفة عندي ........


    ساره: خالتي انتي معزتج من معزة امي خلي اروح للمطبخ .........


    ام سنان: بس ماكلتيلي شنو اسمج؟؟

    ساره: اسمي ساره..............


    وتذهب ساره الى المطبخ لتحضر الفطور لام سنان وكلها شوق ان تتذوق

    شيئا من يدها لتمدحها .........

    ساره: تفضلي خالة الريوكـ جاهز..............


    وتبدأ ام سنان بالاكل و ساره تنظر اليها خوفا من الا يعجبها ........



    ام سنان: ما شاء الله شكلج طباخة .......


    ساره(بفرح): شكرا خالة بالعافية ..........


    ام سنان وقد بدأت بالاعجاب بساره لما رأتها مهتمه بها وطيبة معها

    وتحب ان تخدمها ...........

    ام سنان: ساره انتي مخطوبة ؟؟؟؟؟؟؟


    ساره( بسرعه): لا يا خالة ........


    ام سنان: والله يا بنيتي اني ابني سنان ودي ادورله على بنت الحلال وازوجه

    وافرح بيه وانتي اشوفج انسانه طيبة وحلوه ومناسبة لأبني ......


    طارت ساره من الفرحة لانها لم تتوقع ردت فعل ام سنان بهذه السرعه ولكن

    لم توضح لام سنان مدى سعادتها .......


    ام سنان: شنو راييج بنتي ؟؟ انتي شفتيه ؟؟


    ساره: والله انسان طيب ومايكولون عنه اخواني غير كل الخير ...


    ام سنان: يعني تقبلين بيه زوجج؟؟؟؟؟


    ساره: افكر...............


    كان بودها ان تقول موافقة ولكن لابد ان تثقل قليلا حتى لايفضح امرها ....


    ام سنان: فكري وردي خبر.............


    ساره: ان شاء الله ....... يلا خالة اني اترخص ...


    ام سنان: الله وياج بنيتي ............


    ذهبت ساره وهي فرحة جدا وسعيدة بهذا الحظ الذي جعل ام سنان تطلبها

    لابنها بسرعه ولكن هذه الفرحة لن تستمر...


    يتبع البارت الاخير


    [/align][/FONT]
  5. تناهيد مقهور
    Offline

    تناهيد مقهور عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2012
    المشاركات:
    27
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: صديقي الذي أصبح زوجتي








    ( البارت الخامس والأخير )

    وعند الظهيرة عاد سنان ووالده الى المنزل ومعهم الغداء ...


    سنان: شلونج يمه ؟؟؟ نمتي زين؟؟؟؟


    ام سنان: اي الحمد الله بس كعدت الصبح من وكت جتني بنت الجيران وتسليت وياها ...


    سنان: بنت الجيران ؟؟؟ منو ؟؟؟؟


    ام سنان: هاي الي اسمها ساره حلوه وطيوبه وحجيها مثل العسل حتى مقبلت الا هي

    تسوي الريوكـ والله البنية تستاهل كل الخير شنو رايكـ نخطبها الكـ ؟؟؟؟


    سنان: هااااااا !! شنو !! شلون ؟؟؟


    ام سنان: شبيكـ سنان ما اتوقع راح تلكه وحده مثلها ما شاء الله عليها مثل الكمر

    انت تعرف ابوها ؟؟؟



    سنان: هاااااااا ...... اي اعرفه .......


    ابو سنان: اذا جانت البنية تستاهل والله اتمنى تزوجها وهسه بعد خاصة بعد الي شفته


    اليوم من بنات اميركا والله ما ينفع تكعد هيج بدون زواج ...


    سنان: والله ما ادري شأكلكم ؟؟ خلوني افكر.........


    دخل سنان غرفته وهو يفكر ....


    سنان: والله ذكية طلعت ساره شلون كدرتي توصلين لكلب امي بهالسرعه ؟؟


    بس ضلت مشكلة شلون راح اكللهم انها ماعدها اب ؟؟ وانها عايشة وحدها

    والله مشكلة احسن شي اخابرها .........


    سنان: الوووووو


    ساره: هلا سنان شلونكـ ؟؟


    سنان: بخيررررر ... سويتها ياساره


    ساره: شنو الي سويته ؟؟ !!


    سنان: اجيتي للوالده الصبح ........


    ساره: اي هههههههه


    سنان: ليش ؟؟؟


    ساره : لا بس حبيت اسلم عليها .......


    سنان: تسلمين عليها مووووووو .......


    ساره( استحت وبدأت تضحكـ في قلبها): اي اسلم عليها ........


    سنان: بصراحة انتي دخلتي كلب امي بسرعه مثل ما دخلتي كلبي ....


    ساره(بمكر): وشوكت دخلت كلبكـ ؟؟؟


    سنان: من زمان واني معجب بيج وكل يوم يزيد اعجابي بيج اكثر واكثر


    ساره: زين ليش مكلتلي ؟؟؟


    سنان: ما اجه الوكت المناسب وجنت خايف لا تفهميني غلط ...


    ساره: وانت بعد والله انكـ بكلبي من زمان من اول ما شفتكـ


    سنان: يعني تحبيني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ساره: ما ادري ................


    سنان: ليش متريدين تكوليها ؟؟ زين اني راح اكولها .......


    ساره: شراح تكول ؟؟؟؟؟؟؟


    سنان: اني احبج ..........


    ساره وقد اعترتها العاطفة الجياشة والحب الذي جعل قلبها يدق بسرعه وكأنها تنتظر

    هذه الكملة منذ زمن بعيد............


    ساره: واني هم احبكـ موووووووت وربي .....


    سنان: زين تزوجيني ؟؟؟؟؟


    ساره: ما ادري .........


    سنان: شنو ما ادري ؟؟؟؟؟؟؟؟


    ساره: المشكلة اهلكـ ......


    سنان: وشبيهم اهلي ؟؟؟


    ساره: يمكن ميقبلون لان ماعندي اهل .......


    سنان: اني سألتج انتي راضية بيه لو لا ؟؟؟؟؟؟؟


    ساره ليش متردين ...


    ساره: استحي ......


    سنان: لا تستحين كولي الي بكلبج .......


    ساره: بصراحة انت امنيتي بهالحياة واتمناكـ اليوم كبل باجر لاني احبكـ


    سنان: واني بعد يا كلب كلبي .......


    ساره: زين شراح تكول لاهلكـ ؟؟؟


    سنان: اذا اجه الصبح يصير خير ... يلا تصبحين على خير


    ساره: وانت من اهل الخير ......... انتبه على نفسكـ


    سنان: ان شاء الله حبيبتي ...........


    ( عند الصباح)


    سنان: صباح الخير ......


    الاهل: صباح الخير


    سنان: عندي موضوع اريد احاجيكم بيه ........


    ابو سنان: كول ابني شنو عندكـ ؟؟؟


    سنان: بصراحة البنية الي شافتها امي البارحه ..... اريد اخطبها .....


    الاهل( في فرح): الساعه المباركة ............ واحنه موافقين .....


    ام سنان: والله زين ما اختاريت سنان .............


    ابو سنان: خلص خير البر عاجله ....... اليوم نروح نخطبها من ابوها ........


    سنان: شكلكم مستعجلين ؟؟؟؟؟؟؟؟


    ام سنان: خلي اروح اسولف ويه امها واشوف رايهم بيكـ ....


    سنان: لاااااااا ....... لا مو اليوم خليها وكت ثاني .........


    ابو سنان: لا وليدي خلي تروح وتشوف رايهم بييكـ بعدين نروح نخطبها من ابوها رسمي .


    سنان وسط اصرار الوالدين .....


    سنان: اوكـ اوكـ بس اكو مشكلة صغيرة ........


    ابو سنان: شنو هي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    انعقد لسان سنان لانه لا يعلم ماذا سيقول او كيف سيتصرف في هذا الموقف

    وفجأة يرن هاتف سنان المتحركــ لينقذه من الموقف ........


    سنان: من رخصتكم اشوف منو الي يدكـ عليه ؟؟؟؟؟؟؟


    ويخرج سنان من غرفة الجلوس ويرد على هاتفه ليجد احد زملائه يسأله عن موعد

    الكويز ( الاختبار) القادم لاحد المواد وبعد ان اغلق السماعه عاد ليفكر ماذا يفعل ؟؟


    ماذا سيقول لوالديه ؟؟ وما هي القصة التي يمكن ان يختلقها ؟؟ لو كذب عليهما سيأنبه

    ضميره ولن يعيش مرتاحا ومن المعروف ان حبل الكذب قصير ولا يريد ان يكذب على والديه


    سنان: اوووووف شراح اسوي هسه ؟؟؟؟؟؟

    تعب سنان من كثرة التفكير .... وعاد الى والديه

    ابو سنان: منو الي جان على التلفون ؟؟؟


    سنان: لا هذا واحد من الشباب يسألني على موعد الامتحان ...


    ابو سنان: لعد شبيكـ كمت من يمنا ورحت بعيد ؟؟؟؟


    سنان: لا ولا شي عااااااااااادي ......


    ابو سنان: اني حاس انه بكلبكـ شي تريد تكوله .... كوله ولا تضم علينه ؟؟؟


    سنان: لا والله ماكو شي ......... لا تشغل بالكـ


    ام سنان: اني متأكدة اكو شي وخاصة من حجيتلكـ عن موضوع البنية .. انت متريدها ؟؟


    ابالكـ وحده ثانية ؟؟ كول لا تستحي عادي ........


    سنان: اكوللكم بعدين خلوني اشوف محاضراتي عندي امتحانات


    ابو سنان: على راحتكـ ............


    دخل سنان وهو في حالة يرثى عليها وفكر قليلا ثم قال لنفسه ..


    سنان: لو كلتلهم الصدكـ راح يتقبلوها ؟؟؟؟

    يعني اكوللهم انه اهلها تركوها كل هالسنين وهي عايشة وحدها ؟؟

    ماكو لا هيج وخلي الي يصير يصير .............


    ( في المساء)


    هاتف سنان المتحركـ يرن .............


    سنان: هاي ساره خلي اشوف شعدها ... الوووو


    ساره: هلوو سنان شلونكـ ؟؟


    سنان: تمام ........


    ساره: شبيكـ ؟؟؟ شنو هالرد البارد؟؟


    سنان: ماكو شي بس متعبني موضوعج ... مكاعد الكه حل .. ماكو حل غير اني اكول


    لأهلي عن موضوعج كله ويصير خير ...


    ساره: اني خايفة سنان شكل الموضوع راح يخرب ...........


    سنان: لا ان شاء الله يصير خير الله كريم خلي اروحلهم واشوفهم

    احاجيج بعدين ...........


    ساره: اوكـ حبيبي ..............


    ذهب سنان الى والديه ووجدهما يتناقشان


    سنان: مساء الخير .....


    ابو سنان: هلا سنان تعال اكعد اريدكـ ........


    سنان: تفضل يابه ..........


    ابو سنان: سنان احنه انطيناكـ مهلة تفكر من الصبح لحد هسه ومحبينا نضغط عليكـ

    حتى تكوللنا شبيكـ ...... افتحلنه كلبكـ ........


    سنان: اوكـ اني راح احجي بس توعدوني ماتزعلون مني ........


    ام سنان: ان شاء الله انت بس احجي .......


    بدأ سنان يسرد القصة على ابويه من البداية حتى النهاية .........


    سنان: واني هسه اريد ازوجها .............. وهاي كل السالفة .......


    نظر ابو سنان الى ام سنان ثم قال


    ابو سنان: شنو رايج يا ام سنان بلي كاله ابنج ؟؟؟؟؟؟



    ام سنان: والله ما ادري ..............


    ابو سنان: وانت مصدكها هسه شنو الي يثبتلكـ انه كلامها صحيح يمكن مسوية مصيبه


    بنات هالايام الله يجفينه شرهم ............


    سنان: والله واثق منها ومتأكد من كلامها


    ابو سنان: شنو الي يخليكـ متأكد ؟؟ انت تعرف اهلها ؟؟؟؟ سنان انت نسيت احنه منو


    ومن بيت منو ؟؟؟؟؟؟؟؟ احنه نريد نزوجكـ بنية الها كرايب وناس مو وحده مكطوعه


    من شجرة .............


    تألم سنان من كلام والده


    سنان: لا يابه هاي البنية ضعيفة وتستاهل كل الخير وبصراحة اني ما اريد غيرها .....


    ابو سنان: يا وليدي الله يهديكـ انت تريد تزوجها والناس تضل يحجون علينه ويكولون


    جايب وحده من بنات الشارع لا اصل ولا فصل ........


    سنان: لا يابه هاي مو بنت شوارع هاي وحد قدر الله عليها تعيش حياة متعبة واني جنت

    الها اكثر من اخ وساعدتها بكل طريقة ممكنة لاني حسيت انها انسانه عاقلة ومحترمة

    واني بصراحة افضلها على بنات الاصل والفصل الي تكول عنهم يابه ........


    ابو سنان: سنان لا تمشي ورا كلبكـ باجر تندم ... لا يغركـ جمالها ترى الجمال مو كلشي


    سنان: مو بس حلوه وعاقلة وبعد تسوى عشرين من البنات الي كاعد تحجي عنهم ....


    ابو سنان( وقد ازداد غضبه): انت تريد تفضحنه بين النااااس اني مو موافق وهذا كلام

    نهائي واذا تريد تعصيني رووح تزوجها ..........


    سنان( وقد اوشكـ على البكاء): لا يابه والله والله احبها ...... يمه كولي شي .....


    ام سنان: والله كلام ابوكـ منطقي .... والشور الاول والاخير لابوكـ .......


    دخل سنان غرفته في حزن شديد وبدأ البكاء دق هاتف سنان وكانت ساره

    فلم يرد واستمرت ساره ولكنه لم يرد


    ساره: شبيه سنان ؟؟ الله يستر والله كلبي يكلي اكو شي .. يمكن اهله رفضوني


    زين ليش ميرد على الاقل يكول شي اني مو مرتاحه خلي اروح اتأكد واشوف شصاير ؟؟


    تذهبت ساره الى شقة سنان وتدق الباب .ويفتح ابو سنان الباب


    ابو سنان: نعم ؟؟؟؟؟


    ساره: اسمحلي اريد ام سنان اني جيرانكم ...


    ابو سنان: انتي ساره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ساره: ايييييييي ......... !!



    ابو سنان: روحي يابنت الناس ترى ماكو نصيب بينج وبين سنان .. الله يوفقج اني اريد

    ازوج ابني بنية عدها اهل مو بنية منعرف وين اهلها ؟؟؟؟؟؟؟


    ويغلق ابو سنان الباب بوجه ساره .. وساره متجمدة في مكانها من هول ما سمعت وقد


    غرقت عيناها في الدموع فقد احست ان كل شيئ جميل في حياتها قد انتهى وعادت الى

    شقتها ورمت بنفسها على السرير وبدأت تنووح وتبكي من حياتها وتذكرت امها واخيها


    لقد تذكرت حضن امها الدافئ وقبلاتها وكيف كان والدها قاسيا عليها كان هناكـ شبه

    كبير بينه وبين والد سنان مما جعلها تتذكر والدها اكثر من ذي قبل ...


    وعادت الاحزان الى حياتها ولم تعد تطيق هذا المكان التي هي فيه وبدأت تفكر في تركـ

    الدراسة والذهاب الى العاصمة الكويتية للبحث عن والدتها وبدأت تحدث نفسها ....


    ساره: شنو هالحياة التعيسة الي اعيشها ؟؟ لا حول ولاقة الا بالله وعدني سنان وماصار شي


    وانتهت امالي واحلامي اني خلص اروح ادور على امي على الاقل اشوفها...


    بس شلون راح اشوفها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    وسنان هذا وين رجولته ليش ميرد عليه شكله سواها بيه حتى يخلص مني

    صحيح اني غثيته وتعبته هواية ...... خلص اني اروح الكويت .........


    في الجانب الاخر من البناية كان سنان غارقا في بحر احزانه ويكلم نفسه


    سنان: والله حرام والله متستاهل ساره كل هذا والله ظلم ......

    خلي اخابرها على الاقل اطمن عليها ........


    سنان: الووووووووو


    ساره( وهي تبكي): نعم ...


    سنان: شبيج تبجين ؟؟؟؟؟؟؟


    ساره: لو انكت رديت عليه جان مسمعني ابوكت كل هذا الكلام الجارح ... شنو شايفني بنت

    شوارع !!!


    سنان: لا يا كلبي حشاج .. والله انج بعيني احسن من كل البنات الي يكول عنهم ابوية ...


    ساره: وشنو فايدة كلامكـ ؟؟؟ اسمع اني رايحة للكويت اريد اشوف امي ......


    سنان: شنوووو؟؟؟ لا ساره لا تروحين ........


    ساره: يلا مع السلامة .......


    تغلق ساره السماعه وتتذكر انه كان لدى والدتها كتاب صغير تكتب فيه كل شيئ مهم


    تصفحت الكتاب لاول مرة لعلها تجد شيئا يدلها على والدتها وفجأة تجد رقم هاتف بالكويت


    ساره: شنو هالرقم ؟؟ امي ماكاتبته الا اذا جان رقم مهم .... بس ما عليه اسم ؟؟؟


    خلي ادكـ واشوف ......


    ساره: الو السلام عليكم ...


    الرجل على الخط الثاني: وعليكم السلام منو معاي؟؟؟


    ساره: هذا بيت منو ؟؟؟؟؟؟؟


    الرجل: هذا منزل سعيد السالم ........


    واذا به هو منزل احد اخوالها الذين لم ترهم قط ....فرحت ساره ..


    ساره: هلاااااااا انت خالي سعيد ..........


    الرجل: ايه انا سعيد منو انتيييييييي ؟؟؟؟


    ساره: انا ساره بنت اختكـ نوال ......


    الرجل : مو معقوووول !! وشلون كالت امج انج توفيتي ؟؟


    ساره: لا خالي اني عايشة وبخير ... وين امي ؟؟؟؟؟؟؟


    الرجل: امج؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ساره: ايييي اريد احاجيها ..........


    الرجل: توج تذكرتيها .... امج توفت من سنين واخوج شرد من الديرة من زمان ......


    الله يرحمها بنتي ............ البقية بحياتج ...


    اسقطت ساره الهاتف من يدها وبدأت تصرخ بأعلى صوتها فسمعها جميع الجيران


    سمع سنان صراخ ساره وهرع الى شقتها وخرج معه والده بدأ يدق الباب فلم تفتح


    فكسر سنان الباب ودخل فوجدها مغما عليها وبدأ يرشها بالماء حتى صحت ..


    سنان: شبيج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ساره( وهي تبكي): امي متوفيه سنان واخوية ما ادري وين ..... مابقى الي احد بالدنيا


    سنان: لا حول ولاقوة الا بالله

    اخذ سنان ساره الى شقته واوصى والدته بالاهتمام بها ........


    ( في الصباح)


    ام سنان: شلونج اليوم بنيتي ؟؟؟


    ساره : الحمد الله على كل حال


    ام سنان وقد اشفقت واحنت عليها كثيرا ........


    ام سنان: اكول ساره احنه نريد نساعدج بأي طريقة كوليلنه اسم ابوج شنو


    عسى ولعلى نلاكيلج كرايب بالعراق ...........


    ساره( في يأس): اسمه محمد عامر .........


    ام سنان( في هلع): شنووووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    قامت ام سنان من مكانها استغربت ساره

    ساره: شبيج خالة ؟؟؟؟؟؟؟


    ام سنان : لا ولا شي ولا شي


    ام سنان : ابو سنان ابو سنااااااااااان ..........


    ابو سنان: شبيج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ام سنان: ابو سنان تذكر ان عمكـ عامر جان عنده ولد وسافر بوكتها للكويت يشتغل

    وبعدهاا انكطعت اخباره واحنه عبالنه مااااات


    ابو سنان: اي اذكر بس شجابه على بالج هسه ؟؟؟؟؟


    ام سنان: الظاهر ان ساره بنته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    فتح ابو سنان عينه وسنان بجانبه


    سنان: شنو هالحجي ؟؟؟؟؟؟؟


    ام سنان : روح اسألها بنفسكـ


    ابو سنان: ممكن يكون تشابه بالاسماء


    ام سنان: زين روح اسألها عن اسم بيبيتها ام ابوها ؟؟؟؟؟؟؟


    ذهب الجميع مسرعين الى ساره ....... وساره مستغربة


    ابو سنان: شنو اسم بيبيتج ام ابوج ؟؟؟؟؟؟؟؟


    ساره: اسمها نووورة !!!!!!!



    بدأت ام سنان تصفق فرحا


    ام سنان: شنو هالصدفة الحلوه بنيتي !!!!!!!!


    ساره: شنو السالفة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ابو سنان: انتي بتنا ساره........ انتي منا وبينا ..........


    ساره: شلووووون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!


    ابو سنان: ابوج محمد عامر ابن عمي من راح للكويت انكطعت اخباره وكالوا انه مات


    واحنه منعرف عنه شي ......


    سنان: يعني ماكو عذر هسه على الزواج .............


    ابو سنان: اكييييييييد وليدي اكييييييييييييد


    ساره( وهي غير مستوعبه): يعني ابويه يصير ابن عمكـ ؟؟؟؟؟؟؟؟


    يعني اني من عائلتكم ..............


    ابو سنان: اي نعم بنيتي ................


    فرحت ساره فرحا شديدا انساها جميع هموم الدنيا حيث انها ظفرت بحبيبها واهلها


    واصبح لها اقارب وبعد اسبوع تزوج سنان من ساره ..........


    والان يعمل سنان في احدى اكبر شركات البناء في واشنطن وطبعا لم تكمل ساره

    دراستها .... وقد ارزقت اخيرا بأبنه اسمتها على اسم والدتها نوال ...........

    ..............................

    The End




  6. برائة طفوله
    Offline

    برائة طفوله .. عضو مميز .. .. عضو مميز ..

    إنضم إلينا في:
    ‏24 مارس 2012
    المشاركات:
    544
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    170
    رد: رواية صديقي الذي أصبح زوجتي

    قصه حلوووه
    الله يعطيك العافيه
    استمري في الكتابه لتنجحي اكثر
    ننتظر جديدك يالغلا
  7. ضميتك
    Offline

    ضميتك عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏26 يوليو 2012
    المشاركات:
    25
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: رواية صديقي الذي أصبح زوجتي

    بداية موفقه

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 1)