بحث عن التواضع

الموضوع في 'تعريف الصوت ، تعريف الشاشه ،تعاريف' بواسطة الورد, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2006.

  1. الورد
    Offline

    الورد عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2006
    المشاركات:
    497
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    ممكن بحث او مطوية يعني موضوع مطول عن خلق التواضع لاني دورت وكلهم قليلة وبسيطة ابي منكم مساعدة موضوع شامل ومتكامل عن التواضع لا تردوني احبة تغاريد لان المدرسة واله هم
    جاري تحميل الصفحة...
  2. الورد
    Offline

    الورد عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2006
    المشاركات:
    497
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    ساعدوي لا تردوني
  3. الورد
    Offline

    الورد عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2006
    المشاركات:
    497
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    وين الردود


    ساعدوني تكفوووووووووووووووووووون
  4. شجـــون
    Offline

    شجـــون عضو فعّال

    إنضم إلينا في:
    ‏22 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    11,349
    الإعجابات المتلقاة:
    20
    نقاط الجائزة:
    270
    شوف هالموضوع ان شاءالله يفيدك

    خلق التواضع من الأخلاق الفاضلة الكريمة ، والشيم العظيمة التي حث عليها الإسلام ورغَّب فيها، وتمثله رسول الله صلى الله عليه وسلم منهجاً عملياً في حياته، وفي ثنايا الأسطر التالية نقف عند بعض ملامح هذا المنهج العملي لنرى تواضعه صلى الله عليه وسلم.

    فقد كان صلى الله عليه وسلم مع علو قدره ، ورفعة منصبه أشد الناس تواضعاً، وألينهم جانباً، وحسبك دليلاً على هذا أن الله سبحانه وتعالي خيَّره بين أن يكون نبياً ملكاً ، أو نبياً عبداً ، فأختار أن يكون نبياً عبداً صلوات الله وسلامه عليه.

    وكان صلى الله عليه وسلم يمنع أصحابه من القيام له، وما ذلك إلا لشدة تواضعه فعن أبي أمامة رضي الله عنه قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم متكئاً على عصاً ، فقمنا له ، قال :( لا تقوموا كما يقوم الأعاجم ، يعظِّم بعضهم بعضاً) رواهأحمد وأبو داود وهذا خلاف ما يفعله بعض المتكبرين من حبهم لتعظيم الناس لهم ، وغضبهم عليهم إذا لم يقوموا لهم ، وقد قال عليه الصلاة والسلام ( من أحب أن يتمثَّل له الناس قياماً فليتبوأ مقعده من النار) رواه أحمد والترمذي و أبو داوود.

    وخلق التواضع كان سمةً ملازمةً له صلى الله عليه وسلم في حياته كلها، في جلوسه ، وفي ركوبه ، وفي أكله ، وفي شأنه كله ، ففي أكله وجلوسه نجده يقول (إنما أنا عبد، آكل كما يأكل العبد، وأجلس كما يجلس العبد) رواه ابن حبان ، وفي ركوبه يركب ما يركب عامة الناس، فركب صلى الله عليه وسلم البعير و الحمار والبغلة والفرس، قال أنس رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعود المريض، ويشهد الجنازة، ويجيب دعوة العبد، وكان يوم بني قريظة على حمار مخطوم بحبل من ليف ) رواه الترمذي.

    وفي "سنن" ابن ماجه عن قيس بن أبي حازم : أن رجلاً أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقام بين يديه فأخذته رعدة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( هوّن عليك فإني لست بملك ، إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد) ـ والقديد هو اللحم المجفف - وهذا من تمام تواضعه صلى الله عليه وسلم حيث بين له أنه ليس بملك، وذكر له ما كانت تأكله أمه لبيان أنه رجل منهم ، وليس بمتجبر يُخاف منه.

    وبالجملة فإن الناظر إلى ما تقدم بعين البصيرة والاعتبار يعلم علم اليقين، أن خلق التواضع كان خلقاً ملازماً لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وأنه من الأخلاق التي ينبغي على المسلم أن يتحلى بها و يحرص عليها إقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم كي ينال خيريِّ الدنيا والآخرة.
  5. الورد
    Offline

    الورد عضو جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏21 أغسطس 2006
    المشاركات:
    497
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    جزاك الله خير


    اتمنى اكثر من كذا

مشاركة هذه الصفحة

الاعضاء الذين يشاهدون محتوى الموضوع(عضو: 0, زائر: 0)